الخميس، 25 أغسطس، 2011

ترجمه لوثائق ويكليكس الخاصه بالمشير طنطاوى 1


خلال اجتماع 10 ديسمبر قام وزير الدفاع طنطاوي قام بتزويد مدير المخابرات الوطنيه بلير بلمحه شواغل الأمن المصري بما في ذلك عدم الاستقرار في السودان و التدخل الأيراني في المنطقه  و اكد مدير المخابرات الوطنيه بلير علي اهمليه التعاون الأستخباراتي الدولي في مكافحه الأرهاب و التطلع لتوسيع العلاقات بين الولابات المتحده والمخابرات العسكريه المصريه .وقام طنطاوي بمشاركه مخاوفه بشان التهديدات الأمنيه الالكترونيه . و اتفقا علي التعاون بين الجيش المصري و الولايات المتحده المصريه لمحاربه هذا التهديد .و اطلع مدير المخابرات الوطنيه بلير طنطاوي علي جهود الولايات المتحده الأمريكيه في افغانستان و باكستان و شدد طنطاوي علي اهميه اقناع الشعب الأفغاني ان الوليات المتحده الامريكيه لن تبقي لأجل غير مسمي و أشار ان باكستان شريك صعب و مشبوه و لا يثق في المصريين ايضا 
الشواغل الامنيه الاقليميه 
بدء طنطاوي في تقديم لمحه موجزه عن المخاوف الأمنيه الأقليميه و قال طنطاوي ان مصر تضع عينها علي الوضع في السودان نظرا للدور الحاسم للنيل للامن و الأستقرار المصري .كما اعرب عن مخاوف بشان أيران .و أشار ان مصر حافظت علي علاقات جيده مع اسرائيل و التعاون في العديد من القضايا المختلفه ما في ذلك أمن الحدود.


قال طنطاوي ان الجيش المصري يعتمد علي تشكيله واسعه من الاساليب الاستخباريه لمكافحه التهديدات , و اشار مدير المخابرات الوطنيه بلير ان الولايات المتحده حسنت بشكل ملحوظ التنسيق الأستخبارتي في اعقاب أحداث 11 سبتمبر و اضاف ان التعاون مع الدول الاخري امر بالغ الاهميه في زياده فهمنا لتنظيم القاعده و منظمات ارهابيه أخري..و يتطلع مدير المخابرات الوطنيه بلير لتعزيز التعاون مع الجيش المصري بما يتجاوز مجرد تمرير المعلومات الأستخباريه.


و قد اعرب مدير المخابرات الوطنيه بليرعن مخاوف الولايات المتحده الامريكيه من تهديدات الامن الالكتروني من المتسليلين و الدول الاخري و قد شاركه طنطاوي في ذلك و تمني ان تتعاون الولايات المتحده الامريكيه و مصر لمكافحه هذه التهديدات.


و قد تخوف طنطاوي من اراء بلير حول حاله التعاون الروسي الايراني و اشار بلير الي ان الروس قد باعو انظمه صواريخ ارض جو S300 لأيران و لكن من المتوقع الا ترسل روسيا النظام بأكمله في وقت واحد و لكن علي عده أجزاء و قد اكمل كلامه بان العلاقه العامه بين روسيا و ايران قد تاثرت بحقيقه ان أيران هي منافس روسيا في صناعه  الغاز و النفط .


و قد اتفق طنطاوي مع راي بلير بان المشكله الكبري هي الصين و علاقتها الجيده مع أيران و قد شدد بلير علي اهميه اقناع الصينيين بتأيد عقوبات علي ايران مشيرا الي ان برنامج الأسلحه النوويه الايراني  قد يطلق العنان لسباق تسلح  نووي من شانه زعزعه الأستقرار في منطقه الشرق الأوسط برمتها و يهدد الأمدادات الصينيه من النفط و الغاز ايضا.و قد أضاف طنطاوي ان مصر لديها بعض العلاقات مع الصين خصوصا في المواضيع الأقتصاديه لكن مصر ايضا لديها بعض العلاقات العسكريه مع اسرائيل لكنهم لم يناقشوا قضايا الأرهاب و القضايا الامنيه في منطقه الخليج.


و قد أطلع مدير المخابرات الوطنيه بلير طنطاوي علي جهود الولايات المتحده الأمريكيه في أفغانستان و باكستان مشيرا الي ان التحدي الاكبر هو تطوير الجيش و الشرطه الأفغانيه.و تسأل عن الدعم المصري في أقناع الباكستانيين عن الفوائد التي سوف تعود علي الباكستانيين من علاقه طويله الأمد مع الولايات المتحده الأمريكيه و أضاف طنطاوي ان لدي المصريين نفس الشكوك و ان الباكستنين لا يثقون بالمصريين ايضا و أيضا صعبيين و اضاف ايضا ان المصريين يحاولوا العمل معهم ((طنطاوي كان يشغل منصب الملحق العسكري المصري في السفاره المصريه في اسلام أباد و كان مسئول أيضا عن الملف الأفغاني)) و قد أشار طنطاوي ان البلد التي تتدخل المؤسسه العسكريه في شئون البلاد تصبح محكوم عليها بمشاكل كثيره وأكد ان الدول يجب ان تنص بوضوح واجبات الجيش في دستورهم و الجيوش لا ينبغي ان تحيد عن تلك المسؤليات المحدده 
حفظ السلام وأفريقيا و مكافحه التهريب 
قد شجع طنطاوي مزيد من الدعم الدولي للصومال بما في ذلك  مزيد من الدعم للحكومه الانتفاليه الحاليه و أشار ان مصر شاركت جنبا الي جنب مع الولايات المتحده الامريكيه خلال بعثه الامم المتحده الي الصومال و لم يعد لدي مصر قوات حفظ للسلام هناك الأن و قال طنطاوي انه بحلول 2009 سيكون لدي مصر 5100 جندي حفظ سلام منتشره في أنحاء العالم  و من شان ذلك أن يجعل مصر اكبر خامس دوله في العالم من حيث المشاركه في عمليات حفظ السلام وأغلب قوات حفظ السلام المصريه توجد في السودان.و قد أضاف طنطاوي ان مصر تستعد لأرسال قوه الي الكونغو الديمقراطيه العام المقبل .
و قد قال طنطاوي ان مصر واصلت التعاون مع الولايات المتحده حول مكافحه تهريب الاسلحه لغزه و ذلك  من خلال الكشف عن الانفاق علي طول الحدود المصريه مع غزه و قد أعرب عن قلقه من تكرار خرق الحدود من قطاع غزه 2008 و التي دفعت مئات الالف من سكان غزه ان يتدفقوا علي مدينه العريش في  شمال سيناء و دعا طنطاوي الولايات المتحده ان تقنع اسرائيل بألا تسمح للحاله بان تصل لتلك النقطه مره اخري و قد أضاف أنه معظم أنشطه التهريب يتحكم فيها الخلايا الأجراميه 
سكوبي 

  
Translated By @soliman91 
اصل الوثيقه
http://wikileaks.org/cable/2009/12/09CAIRO2331.html