الخميس، 12 أبريل، 2012

إختلاس


أحتفظ بتفاصيل كثيرة قيد السرية، لم أبح لكِ بها. الأمر الذي جعل حبي لك اختلاسيا 

في درجة من درجاته , أُحبكِ على نحو سري بيني وبين نفسي، بتفاصيل كثيرة 

أحفظها عنكِ لم أبح وربما لن أبوح بها أبدا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق